من عاش عـلى شي مات عليه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من عاش عـلى شي مات عليه

مُساهمة  حلا الورد في السبت أبريل 16, 2011 11:16 am

بِسْمِ اللهِ الرّحْمَنِ الرَّحِيمْ



آلسّلآمُ عَلَيْكُمْ وَ رَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَآتُهُ



إلمـــرء ..!



يموت على مآإ عآشَ عَلَيْهْ ..!



ويُبعثُ علىآ مآإ مآت عليهْ..!

*******





القصة الأولىآ :

لمآ نزل الموت بالعآبد الزهيدِ عبُد اللهِ بنِ إدريسَ إشتدَّ عليهِ آلكَربُ فلمىآ أخذ يشهق بكت إبنته ‘‘‘



فقآل :





يآ بنيتي لآ تبكي فقد ختمت القرآن في هذآ آلبيت أربعة آلاف ختمة .. كلهآ لأجل هذآ آلمصرع ..?



آلقصة آلثآنيه :



أمّا عآمِر بنْ عبد الله بن الزُبير فلقد كآن على فراشِ الموتِ يَعُدُ أنفاسَ الحياةِ وأهلُهُ حَوْله يبكون فبينما هو يصارعُ الموْت..



سَمِعَ المؤذن ينآدي لصلآة آلمغرب ونفسُهُ تُحشْرجُ في حلقه وقًدْ أشتدّ نزعُه وعظـُم كربُه فلمآ سَمِعَ الندآء قآل لمن حوْلهْ :



خذوا بيدي...!! قالوا : إلى أين ؟ .. قال : إلى المسجد ..?



قالوا : وأنت على هذه الحال !!?







قال : سُبْحَانَ الله .. !! أسمَعُ مُنآدِيَ الصَّلاةِ ولا أُجيبه!





خذوآ بِيَدِيْ.. ?







فَحَمَلوهُ بَيْنَ رجلين فَصلى ركعةً مَعَ الإمام ثمّ مات فِيْ سُجُودِهْ ?







نَعَمْ مَاتَ وَهْوَ سَاجِدْ ..?







آلقَصّه آلثآلِثَهْ :





وأحتضر عبدُ الرّحمنِ بنِ الأسودْ فبكىآ فَقِيلَ لَهْ: مَآ يُبْكِيك!! وَأنتَ أنتَ.. "يعني في العبادة والخشوع" ... والزهد والخضوع ...



فقآلْ : أبكِي وَاللهِ أَسَفَاً عَلى الصَّلَاةِ وَِ الصُّومِ.. ثمّ لمْ يَزَلْ يتْلُوْ (القرآنَ) حَتَّى مَآتْ ?









آلقصَّة آلرَّآبِعَهْ:

أمآ يزيد آلرقآشي، فإنّه لمآ نزلَ بهِ الموتْ أخذَ يبكيْ ويقولْ: منْ يصليْ لكَ يآ يزيدُ إذآ متّ ؟ ومنْ يصومُ لك ؟



ومن يستغفرُ لكَ مِنَ الذُّنوبْ..



ثمَّ تشهدَ ومآتْ ..?











ومن يستغفرُ لكَ مِنَ الذُّنوبْ..



ثمَّ تشهدَ ومآتْ ..?









آلقصّه آلخَآمِسَه:

وهآ هو هآرون آلرشيد لمآ حضرته آلوفآة وعآين السكرآإت صآآح بقوآده وحجآإبه: اجمعوآ جيوشي فجآؤوآ بهم بسيوفهم



ودروعهم لآإ يكآد يحصي عددهمْ إلآ الله كُلهم تحَت قيآدته وأمْره فلمآ رآهم .. بكىآ ثم قال :?







يآ من لآإ يزولُ مُلْكُهُ .. إرحَــــــمْ مَنْ قََدْ زآإلَ ملكهْ ..ثم لم يزل يبكي حتّى مآإت ..







آلقصَّه آلسآإدِسَه:



أمآ عبدآلملك بن مروآن فإنه لمآ نزلَ بهِ آلموت جعلَ يتغشإهُ آلكربُ ويضيقُ عليهِ النفسُ فأمرَ بنوآفذِ غرفتهِ ففتحتْ



فالتفت فرأى غسالاً فقيراً في دكانهِ .. فبكىآ عبدُ الملكِ ثمّ قآلْ :يآ ليتني كنت غسالاً ..



يآ ليتني كنتُ نجآراً ..



يآ ليتنيْ كنتُ حَمَّالاً..



يآإ ليْتنِيْ لم ألِِ مِنْ أمْرِ آلمؤمنينَ شَيْئاً .. ثمُّ مآإتْ ...!







قَصَصٌ مُّعَآإصِرَهْ ..!





* شأإب أمريكيٌ من أصلٍ أسبانىْ ، دخل علىآ إخوآننآ آلمسلمينَ في إحدىآ مسآجدِ نيويورك فِيْ مدينةِ '

بروكلين'



بعد صلآةِ آلفَجْرْ وقال لهم أريدُ أنْ أدْخُلَ في الإسلآإم..!







قآلوآ : مَنْ أنتْ ؟ قآلَ: دلونِيْ ولآإ تسألونيْ...







فأغتسلَ وَنَطَقَ بآلشهآدَةِ ، وعلموهُـ الصلآةَ فَصَلَّىْآ بخشوعٍ نآدرٍ تعجَّبَ مِنْْهُ روأإدُ آلمَسجِدِ جَميعاً... !







وَفِي اليومِ آلثآإلثِ خَلَىآ بهِ أحدُ الإخوة المُُصلينَ وآستخرج منهُ آلكلآم وقالَ لهُ: يآ أخيْ بالله عليك مآإ حكآإيتك ... ?









قآل: والله لقد نشأت نصرانياً وقدْ تعلقَ قلبىْ بالمسيحِ عليهِ السلامِ ولكننىْ نظرتُ فىْ أحوالِ الناسِ فرأيتُ الناسَ قدْ إنصرفوآ عنْ أخلاقِ المسيحِ تماماً فبحثتُ عنْ الأديانِ وقرأتُ عنهآ فشَرحَ اللهٌ صَدرِىَ للإسلامِ ، وقبْلَ الليلةْ التِيْ دخلتُ عليكُم فيهآ نِمتُ بعدَ تَفكيرٍ عميقْ وتأملٍ فيْ البحثِ عَنْ الحقِّ فجآءَنِى المسيحُ عليهِ السلامُ فىْ الرُؤيا وأنا نائمْ وَأشَارَ لِِىَ بِسَبابَتِهِ



هَكذا كَأنّه يُوّجِهَنِيْ،وَقَالَ لِيَ: كُنْ مُحَمَّدِياً







يَقُولُ : فَخَرَجْتُ أبْحَثُ عَنْ مسجدْ فَأرشَدَنِى اللهُ إلى هَذا المَسِجدِ فَدَخَلْتُ عليْكمْ .?



بَعْد هذآ آلحديثِ الَقصِيرِ أَذَّنَ المُؤذِّنْ لصلاةِ العِشاءِ وَدَخَلَ هذآ الشآإب الصّلاةُ مَعَ المُصلينْ ، وَِسَجَدَ فِىْ آلركْعةِ الأوْلىآ





وَقآإم الإمامُ بعَدَهَا، وَلَمْ يَقُمْ أخُوْنَا المُبَارَكُ بَلْ ظَلَّ سَاجِداً للهِِ فَحَرَّكَهُ مَنْ بجوَارِهِ فَسقطَ فوَجَدُوا رُوَحَهُ قدْ فاضْتْ إلىآ اللهِ جَل وعَلا ..!





قصةٌ منَ آلبآخرةِ المصْريهْ "سالم اكسبريس" :

وهذآ رجلٌ نجآهـ لله منَ الغرقِ فيْ حادثِ الباخرةِ ' سالم اكسبريس ' يحكي قصَّةَ زوْجتهِ التي غرِقَتْ فِيْ طَريقِ العَوْدَةِ مِنْ رِحلةِ الحَجْ



يقول: صَرَخَ آإلجميعُ (( إن البآخرةَ تَغْرَقْ )) فصرختُ فيهآإ..



هيآإ اْخرجي...

فقآإلت : والله لنْ أخرُجَ حتىآ ألبسُ حِجَابِىِ كَاملاً..!





فقالْ : هذآإ وقتُ حجآإبْ !!!? اخرجِيْ!!? ? فإننا سنهلك !!!.?



قآإلت : والله لنْ أخرجَ إلآ وقدْ إرتديتُ حجآإبىْ بكاملهِ فإنْ متُ ألقىآ اللهَ علىْ طاعةٍ فلبستْ ثيآإبهآإ وخرجتْ مع زوجهآإ..فلمآإ تحقق الجميع من آلغرقِ تعلقت به..





وقآإلت: أستحلفكَ باللهِ هَلْ أنتَ راضٍ عنِى ؟?



فبكىآ الزوجُ .ثُم قالتْ: هلْ أنتَ راضٍ عنىْ ؟? فَبَكَىآ.. فقالتْ: أريدُ أنْ أسْمَعَهَآإ.?



قآإلَ واللهِ إنيْ رآإضٍ عنكِ.?



فبكتْ المرأةُ الشَّابَّةُ وَقَآإلتْ : أشهدُ أنَّ لآ إلهِ إلا اللهَ وأشهدُ أنَّ محمَّداً رسولُ الله ، وَظلتْ ترَدِدُ الشهآإدةَ حتىآ غَرِقَتْ





فبكىآإ الزَّوجُ وَهْوَ يقولْ : أرجوآ مِنَ اللهِ أنْ يَجْمَعَنَا بِهَا فىْ الآخرةِ فِىْ جناتِ النَّعيمْ .....!







أخْتِيْ آإلكَرِيْمَهْ ..!



لقد أجرىآإ الكريم عآإدته بكرمه أن:



مِنَ عآإشَ علىآإ شىءٍ مآإت عليهْ..



ومن مآإت علىآإ شىءٍ بـُعِثَ عليهْ ..





....][ نسسأل الله لنآإ آإلثبآآت وحسسنُ آإلختآآم



أتمنىآإ لكــــم آإلفآئدهـ ..!





منقوؤوؤول

حلا الورد

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 16/04/2011
الموقع : حضن ماما

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشكورة يالحلوة

مُساهمة  ??????? في الأربعاء يونيو 15, 2011 1:01 pm

مشكوره يالحلوة على ابداعك

???????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى